الصفحة الرئيسية » الدوالي » دوالي الخصية – الخصيتين

دوالي الخصية – الخصيتين

دوالى الخصية – الخصيتين (Varicocele – causes and types)

 

ما هى دوالى الخصية / الخصيتين ؟

دوالي الخصية أو القيلة الدوالية أو دوالي الصفن: كل هذه الأسماء تمثل مشكلة واحدة وهى تمدد الأوردة الموجودة حول الخصية والحبل المنوى لدى الذكور (فى كيس الصفن).

هذه الدوالى تعتبر نسبيا حالة شائعة وتصيب حوالي ١٠-١٥٪ من الذكور بمن فيهم الأطفال والمراهقين و البالغين ولكن غالبا ما تظهر فى مرحلة الشباب ما بين سن العشرين والثلاثين. تستمد الدوالى اهميتها من تأثيرها فى بعض الأحيان على الخصوبة والحيوانات المنوية مما قد يسبب العقم واحيانا ضمور بالخصية.

ما هي أنواع  و أسباب حدوث دوالي الخصية ؟

يصل الدم و الغذاء للخصية الطبيعية عن طريق الشريان ثم ينصرف من الخصية عن طريق شبكة من الأوردة الصغيرة ثم الى الوريد الرئيسي ومنه الى القلب. لضمان انتقال الدم من الخصية الى اعلى فى اتجاه واحد عكس الجاذبية يوجد صمام او عدة صمامات بالوريد لمنع عودة او ارتجاع الدم الى الأسفل فى اتجاه الخصية.

دوالي الخصية الأولية: 

فى هذه الحالة و بسبب عيب وراثى او خلقى تكون الصمامات الموجودة بالوريد أحيانا ضعيفة و تفقد وظيفتها مما يؤدي الى رجوع الدم الى الشبكة الوريدية حول الخصية و من ثم تمددها و كبر حجمها و بداية حدوث ما يسمى بدوالي الخصية. يؤدى هذا التمدد الى ارتفاع درجة حرارة الخصية مما قد يؤثر على عدد و نشاط الحيوانات المنوية التى يتم انتاجها.

و تظهر عادة الدوالى الأولية حول الخصية اليسرى فقط في ٦٠٪ إلى ٩٠٪ من الرجال المصابين، وفي الخصيتين معاً في حوالي ٣٠٪ إلى ٥٠٪ حسب الدراسات الحديثة.

وسبب حدوثها عادة في اليسار (الشمال) يعود إلى أن وريد الخصية اليسرى يزيد طوله على الوريد الأيمن من 8 – 10سم ويدخل وريد الكلية اليسرى بطريقة مستقيمة تزيد من فرصة ارتجاع الدم عند ارتفاع ضغط وريد الكلى بعكس دخول الوريد الأيمن فى الوريد الأجوف (الوريد الرئيسى للجسم و الموجود فى تجويف البطن) من زاوية مائلة تقلل من احتمال الإرتجاع و حدوث الدوالى على الناحية اليمنى (اليمين).

يوجد علاقة بين العادة السرية (الإستمناء) و خصوصا بين الشباب و دوالى الخصية وبعض الأراء الطبية تفيد ان الإطالة فى ممارسة العادة السرية تزيد من تفاقم دوالى الخصية.

يوجد مرحلة مبكرة من الدوالى (الدوالى دون السريرية) تظهر فى الموجات فوق الصوتية و الدوبلر الملون و فيها يمكن رؤية الإرتجاع الدموى فى الأوردة و لكن بدون رؤية او احساس دوالى فى الخصية. هنالك جدلاً شديداً حول أهمية هذا النوع من الدوالي وهل اذا كانت هناك منفعة في علاجها، و الأرجح انه ليس لها اهمية طبية ولا تحتاج إلى علاج غير أن بعض الدراسات برهنت العكس في بعض الحالات.

دوالي الخصية الثانوية (ظهور الدوالي في الخصية اليمنى فقط):

وفى هذه الحالة يرجع سبب دوالى الخصية الى انسداد الأوردة التى تصب فيها اوردة الخصية مثل الوريد الكلوى على الجانب الأيسر والوريد الأجوف على الجانب الأيمن. إذا كانت الدوالى موجودة في الخصية اليمنى فقط فذلك قد يشير إلى حدوث سرطان في الكلية اليمنى مع امتداده إلى وريدها الرئيسى والوريد الأجوف و انسداد تلك الأوردة.  فى بعض الأحوال يكون الإنسداد بسبب وجود ورم يضغط على الأوردة من الخارج من خلف الغشاء البريتونى ويسبب الدوالي في الخصية اليمنى فحسب. فى هذه الحالات يجب إجراء الفحوصات الطبية والبدء بعمل موجات صوتية على منطقة البطن والحوض او عمل الأشعة المقطعية والمغنطيسية لتشخيص الورم ومعالجته فى اسرع وقت ممكن.

كيف يتم تحديد درجة الدوالي (الدرجة الاولي او الثانية او الثالثة او الرابعة)؟؟

الدرجات تعنى مدى تضخم الدوالى فالصغيرة درجة واحد والكبيرة جدا درجة رابعة. لا تعنى شئ الدرجات حتى لو كانت كبيرة فقد لا تحتاج علاج والصغيرة قد تحتاج علاج لو سببت مشاكل ( آلام أو تأخر إنجاب) هناك 3 معايير لاتخاذ قرار عملية الدوالي من عدمه وهي:- التأثير السلبي على السائل المنوي من حيث ضعف الحركة, أو نقص العدد, أو زيادة التشوهات, أو حدوث تأخر في الإنجاب لمدة سنة بعد الزواج، وأيضاً في مثل تلك الحالات يختلف القرار حسب كل حالة.- المعيار الثاني هو: وجود ألم شديد في الخصية يؤثر سلباً على الحياة بصورة عامة،وليس مجرد ألم بسيط مثل حالتك.- التأثير السلبي على حجم الخصية من حيث الحجم والتكوين،

الاعراض و الشكوى المرضية, التشخيص و المضاعفات: الألم , العقم والتشخيص بالموجات الصوتية و باقى التفاصيل الطبية عن هذا الموضوع هنا فى هذه الصفحة. علاقة دوالى الخصية – الخصيتين بالعقم و تأخر الإنجاب و تأثير العادة السرية: اسباب العقم و تأخر الإنجاب و التأثير على الإنتصاب والجنس وباقى التفاصيل الطبية تجدها هنا فى هذه الصفحة. طرق العلاج لدوالى الخصية: إستخدام الجراحة التقليدية و المضاعفات المحتملة أو بالطرق الحديثة بدون جراحة (القسطرة): التفاصيل الطبية هنا فى هذه الصفحة.