ما هو مرض زيادة تجلط الدم ؟

مقدمة  عن مرض زيادة تجلط الدم ؟

فى الطبيعى هناك توازن طبيعى بين عوامل التجلط و عوامل سيولة الدم ، و لكن يمكن يتغير هذا التوازن الطبيعي بسبب وجود بعض العيوب الوراثية أو المكتسبة التي تؤدي إلى تكوين جلطات.

و من الأسباب التي تردى إلى تكوين جلطات غير طبيعية تشمل إصابة الأوعية الدموية ، الركود الوريدي (عدم وجود حركة للدم في الأوردة) ، اضطرابات التخثر (تجلط الدم).

ما هو فحص د- ديمر (D-Dimer) ؟

د-ديمر هو نتيجة ثانوية لتفكك التجلطات ، و مستوى د-ديمر ليس عامل خطر يؤدى إلى الإصابة بجلطة الاوردة العميقة او الجلطة الرئوية ، لكنها قد تكون مرتفعة فى حالة الإصابة بالجلطة الوريدية العميقة او الجلطة الرئوية .

و يستخدم مستوى د-ديمر فى إستبعاد وجود جلطة الاوردة العميقة ، و مع ذلك ، إذا كان مستوى د-ديمر مرتفع ، فهذا لا يدل ان هناك جلطة فى الأوردة العميقة بنسبة 100% ، و لكن يمكن أيضاً لمستويات د-ديمر ان تكون مرتفعة لأسباب أخرى مثل الجراحة ، النزيف ، الصدمات النفسية ، الحمل ، السرطان أو التجلطات غير الطبيعية في الشرايين.

ما هى امراض زيادة التجلط ؟

هناك نوعان من اضطرابات تجلط الدم.

الأول هو اضطراب وراثي يُورث من أحد الوالدين أو كليهما ، و الثاني هو اضطراب مكتسب ، لم يولد الشخص به و لكنه يظهر في وقت لاحق في الحياة.

اما اضطرابات التجلط الوراثية تنقسم إلى مجموعتين :

المجموعة الأولى : فى حالة عدم وجود عوامل مضادة للتجلط في الدم ، ومن امثلتها :

– نقص مضاد الثرومبين

– نقص بروتين سى

– نقص بروتين اس

المجموعة الثانية: فى حالة زيادة كمية العوامل المسببة للتجلط في الدم

ما هى اختبارات تجلط الدم ؟

يتم إستخدام عدد من الاختبارات من اجل تقييم جهاز تجلط الدم فى الجسم  كما ان تلك الإختبارات تقيس معدل التجلط في الجسم ايضاً ، ومنها :

– اختبار زمن الثرومبوبلاستين الجزئي الفعال (aPTT)

اختبار زمن البروثرومبين (PT)

اختبار قياس تركيز الفبرينوجين

– اختبار وظائف الصفائح الدموية

– اختبار زمن التجلط ، وهو اختبار زمن الثرومبين

اختبار زمن النزف

– اختبارات عوامل التجلط

– اختبارات أضداد الفوسفوليبيد

– اختبار د-ديمر (D-Dimer)

اختبارات الدم الجينية

– إختبار مستوى اليفبرينوجين

– اختبار لقياس زمن تجلط الثرومبين

ما هى مضادات التجلط ؟

مضادات التجلط و معها الأدوية المضادة للصفائح الدموية تعتبر من الأدوية الشائعة جداً فى علاج امراض زيادة التجلط ، ومن هذه الأدوية :

اولاً: الأدوية المضادة للصفائح الدموية ، مثل الأسبرين ، الكلوبيدوجريل ، الديبيراميدامول ، التيكلوبيدين

ثانياً : الادوية المضادة لعوامل التجلط ، من اشهرها الورفارين (الماريفان) و الهيبارين ، و يعد الفرق الرئيسى بينهما ان الهيبارين يؤخذ فقط عن طريق الحقن ، بينما يؤخذ الماريفان عن طريق الفم مما يجعل تناوله سهل

Leave a Comment